اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتبرت السلطات الإيرانية، ان الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الإثنين إلى الإمارات، "ضارة بالأمن الإقليمي".

وحذّر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده من "أي خطوة من شأنها أن تؤدي إلى ترسيخ الوجود الإسرائيلي المخرب والمثير للفتن في منطقة غرب آسيا المهمة"، معتبرا أن "مثل هذه الأعمال تخل بأمن المنطقة ولا تخدم مصالح الأمة الإسلامية وشعوب المنطقة والدول العربية"، مستنكرا  "تطلعات وآمال شعوب المنطقة لتحرير القدس الشريف باعتباره القبلة الأولى لمسلمي العالم".

وشدّد خطيب زاده على أن "شعوب المنطقة لم ينسوا الأعمال الشريرة والانتقامية للنظام الصهيوني، الذي يعتبر السبب الرئيس لمصائب المنطقة"، مضيفا: "استقبال رئيس وزراء هذا الكيان غير الشرعي الذي هو سبب ومصدر التوتر وانعدام الأمن في المنطقة العربية والإسلامية، الذي حرض على الحرب في هذه الدول لأكثر من 70 عاما، سوف يبقى في الذاكرة التاريخية للشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة وجميع المناضلين من أجل الحرية، الكيان المحتل العدو الأول للعالم الإسلامي والدول العربية"، مؤكدا أنه "لا يمكن لأي خطوة تطبيعية، تغييب القضية الفلسطينية عن خارطة تطلعات الأمة".

المصدر: RT


الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي