اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت وسائل اعلام إسرائيلية، اليوم الأربعاء، بأن الرئيس السوري بشار الأسد مصمّم على الرد على الهجمات الإسرائيلية على سوريا.


وفي التفاصيل، قال معلّق الشؤون العربية في "القناة الـ 12" الإسرائيلية، يارون شنايدر، إن "لدى الأسد تصميماً للرد على الهجمات الإسرائيلية، عبر تفعيل الدفاعات الجوية".


كذلك، تحدثت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن قلق في المؤسّسة الأمنية من محاولات الإيرانيين إدخال المسيّرات ومنظومات دفاع جوي جيّدة من إنتاج إيران إلى المنطقة".

وأشارت إلى أنه "في الفترة الأخيرة يلاحظون في المؤسّسة الأمنية الإسرائيلية محاولات للإيرانيين من أجل إدخال سلاحين مقلقين إلى المنطقة، الأول هو الطائرات المسيّرة الانتحارية".


ولفتت إلى أن "الثاني مهم جداً، وهو منظومات دفاع جوي من إنتاج إيراني، وهي منظومات لديها قدرات جيدة"، قائلةً إن "المشكلة هي أنهم في "إسرائيل" يتعاملون في مواجهة منظومات روسية يعرفونها، أما هذه المنظومات الإيرانية فيجب دراستها وتحتاج إلى معلومات استخبارية وتقنية لمعرفة كيفية التعامل معها بشكل صحيح".


وفي وقت سابق، تصدّت الدفاعات الجوية السورية لصواريخ الاعتداء الذي نفّذه الاحتلال الإسرائيلي جواً برشقات من الصواريخ من اتجاه جنوب شرق بيروت.


بالتوازي، دوّت صفارات الإنذار شمالي فلسطين، وفي الضفة الغربية.


وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنّ الصفّارات انطلقت نتيجة اختراق صاروخ مضاد أُطلق من سوريا خلال قصف أهدافٍ فيها، واخترق المجال الجوي، وسقطت منه شظايا عديدة شمالاً.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب