اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اتخذ رئيس الوزراء الكندي خطوة غير مسبوقة بتفعيل قانون الطوارئ، لقمع المحتجين ضدّ فرض اللقاح.

وقال جاستن ترودو إن نطاق الإجراءات سيكون "محدودا زمنيا" و "معقولاً ومتناسباً"، ولن يشهد انتشار الجيش.

وبموجب التدابير، تستطيع المصارف تجميد حسابات أي شخص على علاقة بالاحتجاجات، دون أمر قضائي.

وانطلقت الاحتجاجات رفضاً لإلزام سائقي الشاحنات العابرين للحدود الأمريكية - الكندية، بالحصول على اللقاح أو الحجر لأسبوع عند العودة. لكنها تصاعدت وتحوّلت إلى تحدّ أوسع ضد جميع التدابير الصحية المتعلقة بفيروس كورونا.

ولا يزال المئات يتظاهرون في العاصمة الكندية.

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون