اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال وزير الدفاع البيلاروسي فيكتور خرينين، أنه يتم تزويد الدول المجاورة لبيلاروس بشكل طارئ بأحدث أسلحة وأن هناك رائحة تفوح للبارود من أوروبا. ويتم دفعها (دفع أوروبا) بشكل متعمد نحو الحرب".

ولفت الى أنه "يتم في أراضي الدول المجاورة إنتشار قوات ووحدات عديدة بما في ذلك من الدول الثالثة. وتم رفع التأهب لاستخدام الوحدات العسكرية المختلفة لقوات الرد السريع لحلف الناتو من 7 إلى 5 أيام في حالة ما يسمى بـ "تصعيد الوضع في أوكرانيا".

وتابع خرينين أنه عند ضخ الجيران بالأسلحة، تعطى الأولوية للوسائل الهجومية الحديثة.

وبحسب وزارة الدفاع البيلاروسية، تم تحديث مرافق البنية التحتية العسكرية والنقل هناك، كما تضاعف عدد التدريبات والعمليات.

وقال خرينين: "توجههم ضد روسيا وجمهورية بيلاروسيا واضح أيضا". مضيفا إن فكرة حتمية الحرب مع الجيران الشرقيين مغروسة بقوة في وعي المواطن الغربي. واتهم الغرب بعدم الرغبة في قبول "الخطوط الحمراء" التي حددتها روسيا في الهيكل الأمني ​​لأوروبا، والتي تعتبر مهمة بالنسبة للبيلاروسيين أيضا. وقال: "نرى كيف يتم رفض المبدأ الأساسي لعدم تجزئة الأمن".

وأعلنت وزارة الدفاع البيلاروسية أن بيلاروس وروسيا قررتا مواصلة اختبار جاهزية قوات رد الفعل التابعة لدولة الاتحاد على خلفية التطورات في منطقة دونباس جنوب شرقي أوكرانيا. 

المصدر: وكالات

الأكثر قراءة

الأسد استقبل الوفد اللبناني... وميقاتي تجاوب مع موقف «الثنائي» بكسر قانون قيصر «الإشتراكي» يتبنّى العماد جوزاف عون في جولاته... وخلاف سعودي ــ أميركي مع بقيّة الأطراف حول حزب الله المعالجات الحكوميّة للأزمات الإجتماعية على «الورق»... وتشكيك بإجراء الإنتخابات البلديّة