اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يوجد للسرطان العديد من الأسباب وعوامل الخطر غير المباشرة والهدف من البحث المستمر هو تحديدها.

وفي الواقع، السبب الوحيد "الأكبر" الذي يمكن الوقاية منه لـ 13 نوعا من السرطان مدعوم بأدلة "قوية"، كما يوضح مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة.

وتولد إحصاءات السرطان شعورا باليأس: يمكن لأي شخص أن يصيبه المرض المميت. ومع ذلك، انظر عن كثب، وسترى أن هناك طرقا لا تعد ولا تحصى لتعديل المخاطر الخاصة بك.

وتحذر NHS من أن "تدخين السجائر هو أكبر عامل خطر للإصابة بسرطان الرئة. إنها مسؤولة عن أكثر من 70% من الحالات".

ووفقا لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة، "تُظهر الأدلة العلمية القوية أن زيادة الوزن أو السمنة تزيد من خطر الإصابة بـ 13 نوعا مختلفا من السرطان".

وفي الواقع، تقول المنظمة الخيرية إن "السمنة هي أكبر سبب فردي للسرطان يمكن الوقاية منه بعد التدخين".

ويسبب الأنواع التالية من السرطان:

• الثدي والأمعاء (نوعان من أكثر أنواع السرطانات شيوعا).

• البنكرياس والمريء والمرارة (ثلاثة من السرطانات التي يصعب علاجها).

• الرحم والمبيض.

• الكلى والكبد والمعدة العلوية.

• المايلوما (نوع من سرطان الدم).

• الورم السحائي (نوع من أورام المخ).

• غدة درقية.

كيف تسبب السمنة السرطان؟

يوضح مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة أن: "الدهون الزائدة في الجسم لا تتموضع هناك فحسب، بل إنها نشطة، وترسل إشارات إلى باقي أجزاء الجسم. ويمكن لهذه الإشارات أن تخبر الخلايا في أجسامنا على الانقسام في كثير من الأحيان، ما قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان".

ويمكن أن تؤثر الإشارات الصادرة عن الخلايا الدهنية على:

• هرمونات النمو - يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الدهون في الجسم إلى ارتفاع مستويات هرمونات النمو، ما يؤدي إلى زيادة انقسام الخلايا. وهذا يزيد من فرصة تطور الخلايا السرطانية.

• الالتهاب - عندما يكون هناك المزيد من الخلايا الدهنية في الجسم، تنتقل الخلايا المناعية إلى المنطقة، ربما لإزالة الخلايا الدهنية الميتة. ويمكن أن يؤدي هذا إلى التهاب، ما يؤدي إلى انقسام الخلايا بسرعة أكبر. وبمرور الوقت، يمكن أن يزيد ذلك من خطر الإصابة بالسرطان.

• الهرمونات الجنسية - بعد انقطاع الطمث تفرز الخلايا الدهنية هرمون الاستروجين. هذا يمكن أن يجعل الخلايا في الثدي والرحم تنقسم في كثير من الأحيان مما يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وهذه هي الطرق الرئيسية التي حددها العلماء حتى الآن، لكن الأبحاث مستمرة لاكتشاف المزيد حول الطرق التي يمكن أن تسبب الدهون الزائدة في الجسم بالسرطان.

ويصف مصطلح السمنة الشخص الذي يعاني من السمنة المفرطة، مع وجود الكثير من الدهون في الجسم. والطريقة الأكثر استخداما للتحقق مما إذا كان وزنك صحيا هي مؤشر كتلة الجسم (BMI)، وهو مقياس لمعرفة ما إذا كان وزنك مناسبا لطولك.

كيفية المساعدة على إنقاص الوزن

إن تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يعزز فقدان الوزن ويساعد أيضا في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، كما يقول فريق دعم ماكميلان للسرطان.

وتشرح الجمعية الخيرية: "إن تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء. وترتبط اللحوم الحمراء والمعالجة بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء والبروستات".

المصدر: إكسبريس

الأكثر قراءة

تقارير مُخيفة عن انتشار المخدّرات وارتفاع مُعدّلات الطلاق والفلتان... ودعوات للعصيان المدني عون: نتائج الترسيم أيجابيّة بوساطة أميركيّة... حركة ميقاتي «بلا بركة...» والبخاري: لا مُساعدات دول أوروبيّة: لدمج النازحين السوريين بالمجتمع اللبناني... ومرسوم التجنيس أواخر آب