اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت معلومات صحافية إن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، ألغى متابعة الرئيس الأميركي والزعماء الغربيين من حلفائه في موقع "تويتر".

وأعلن زيلينسكي، في وقتٍ سابق، عن أسفه لأن كييف "تُركت وحدها" في مواجهة العملية العسكرية الروسية. وقال زيلينسكي في خطاب عبر الفيديو نُشر على حساب الرئاسة الأوكرانية "لقد تركنا وحدنا للدفاع عن بلدنا، مضيفاً: "مَن هو مستعدّ للقتال معنا؟ لا أرى أحداً".

وشدد الرئيس الأوكراني على أنه سيبقى في العاصمة. وقال: "سأبقى في العاصمة. عائلتي أيضاً في أوكرانيا". الأمر الذي ناقضه رئيس مجلس الدوما الروسي، فيتشيسلاف فولودين،  قائلاً إنّ "الرئيس الأوكراني غادر كييف وتوجه إلى مدينة لفيف الأوكرانية ولم يكن في العاصمة الجمعة"، مشيراً إلى أن "تسجيلات الفيديو التي بثت أمس تم تسجيلها مسبقاً".

وأفادت وكالة "سبوتنيك" الروسية، بأن الرئيس الأوكراني قد غادر العاصمة كييف متوجهاً إلى مدينة لفيف.

الأكثر قراءة

قريباً .. أغنية باللهجة العراقية للفنان "ورد الطيراوي"