اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس  إنّ إيران «تصدّر طائرات مسيرة متقدمة ووسائل قتالية ليس فقط إلى مبعوثيها في المنطقة بل إلى فنزويلا ودول أخرى في أميركا الوسطى أيضاً».

وأضاف وزير الأمن الإسرائيلي، في سلسلة تغريدات في «تويتر»، أنّ إيران «حاولت عام 2018 إرسال طائرة مسيّرة من سوريا تحمل مواد متفجرة من نوع TNT والتي أرادت نقلها على ما يبدو إلى الضفة».

وأشار إلى أنّ «هذا الاتجاه آخذ بالتوسع، وأنّ إسرائيل بالتنسيق مع شركائها في المنطقة أفشلت محاولة لنقل طائرة مسيرة تحمل سلاحاً من إيران الى غزة، بواسطة طائرات حربية».

وتابع: «خلال السنة الماضية، كشفتُ أسماء من يقف وراء الهجمات على سفينة ميرسر ستريت، بواسطة مسيّرات قائد سلاح الجو الإيراني الجنرال أمير علي حاجي زاده وقائد وحدة الطائرات المسيرة سعيد أرجاني».

وأشار غانتس إلى أنّه أجرى محادثات مع رؤساء مراكز الدراسات، خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن، حيث عرض لهم «محاولات إيران لبناء قدرات في غرب الدولة، لمهاجمة إسرائيل». 

الأكثر قراءة

لبنان معرض لهزة أرضية قوية؟!