اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

على الرغم من أن مجلس الوزراء سيتّخذ اليوم القرار المناسب حول مراكز الـ "ميغاسنتر"، فإن مصادر نيابية في كتلةٍ جنوبية، كشفت عن شبه استحالة في الوقت الراهن في تطبيق اقتراح ال»ميغاسنتر»، لجملة أسباب قانونية وعملية ومادية، لافتةً إلى أن هذا الإقتراح، قد يكون المدخل لتعديل موعد الإنتخابات النيابية المحدّدة في منتصف أيار المقبل، وهو غير مــطروح اليوم لدى غالبــية القوى السياسية سواء داخل الحكومة أو في المجلس النيابي. وعليه، فإن خطوة التأجيل، وبصرف النظر عن الأسباب الموجبة أو الظروف المســتجدّة، تصطدم بمعارضة من غالبية الكتل النيابية، وبتنفيذ كتلٍ محدّدة تهديدها بالإستقالة من المجلس النيابي، وهذا في حال اتُخذ قرارٌ بالتمديد له.

كما أكدت المصادر ذاتها، أن اتصالات ومشاورات قد سجلت في الأيام الماضية على أكثر من مستوى سياسي ونيابي، وأيضاً وزاري، من أجل قطع الطريق على كل أشكال وصيغ التمديد للمجلس، تحسباً لاستمرار الإنقسام حول اقتراح الـ «ميغاسنتر» في الحكومة، وخصوصاً أن إنشاء هذه المراكز، يتطلّب مهلةً زمنية تتجاوز المهلة الفاصلة عن موعد الإستحقاق الإنتخابي، كما أنه يستدعي الدخول في عملية تعديل لقانون الإنتخاب، والذي لا ينصّ على إنشاء مثل هذه المراكز، وهو ما يبدو شبه مستحيلٍ في ظلّ الظروف الراهنة.

هيام عيد - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1985418

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف