اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت حكومة الإمارات الرقمية، أنه يجب ألا يمكث المكفول خارج دولة الإمارات لأكثر من ستة أشهر، وإلا فسيتم إبطال مفعول تأشيرة الإقامة الخاصة به، مشيرة إلى أن هناك ستة استثناءات من هذه القاعدة.

وأكدت أن القاعدة العامة هي أن الوافد المقيم، الحامل لتأشيرة إقامة سارية المفعول من دولة الإمارات، والراغب في السفر إلى الخارج لأي سبب، يجب ألّا يمكث خارج الدولة أكثر من ستة أشهر، وإلا فسيتم إبطال مفعول تأشيرة الإقامة الخاصة به، وفي هذه المرحلة، لن يتمكن من دخول دولة الإمارات، إلا بعد التقدم للحصول على تصريح دخول جديد.

وذكرت أنه مع ذلك، هناك بعض الاستثناءات من القاعدة، والتي تسمح للوافد المقيم بالبقاء خارج دولة الإمارات لأكثر من ستة أشهر، وفي الوقت نفسه الحفاظ على صلاحية تأشيرة إقامته في الدولة، تشمل الزوجة الأجنبية المكفولة من زوجها الإماراتي، والوافد المقيم الذي يعمل في إحدى الجهات الحكومية، ويتم إرساله للخارج للعلاج من قبل الإدارة الحكومية، وفي هذه الحالة يجب تقديم تقرير طبي معتمد من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أو الجهات الصحية الأخرى المعتمدة، والعمالة المنزلية المرافقة للطالب الذي يدرس في الخارج، أو الشخص الذي يتعالج في الخارج.

وتشمل الاستثناءات العمالة المنزلية المرافقة لأعضاء البعثات الدبلوماسية والقنصلية الذين يمثلون الدولة في الخارج، وموظفو البعثات ممن يحملون تأشيرة إقامة في الإمارات، وموظفو القطاع العام ممن يتم إرسالهم لحضور دورات تدريبية أو تخصصية، أو العاملون في مكاتب أصحاب العمل في الخارج، وعائلاتهم التي تحمل تأشيرات إقامة سارية المفعول في دولة الإمارات، والطالب المقيم في دولة الإمارات، والذي يسافر إلى الخارج للدراسة في إحدى الجامعات (وفقاً لأحكام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي)، مع مراعاة التحقق من ذلك في الإمارات الأخرى.

المصدر: الامارات اليوم 

الأكثر قراءة

هذا ما كشفه صانع المحتوى فراس أبو شعر عن مشاريعه المستقبلية.. وماذا قال عن حياته العاطفية؟!