اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف معلومات للـ "LBCI"، أنّ جمعية المصارف قررت الإضراب ليومين، على أن تحدد في بيان يصدر عنها تاريخ الإضراب، بحيث لا يُشكل ضرراً كبيراً على المودعين.

​ وخلال الاجتماع للجمعية كان توافق في صفوف مختلف الاعضاء على اعتبار هذا الاضراب تحذيريا وعلى توجيه رسالة أساسية للسلطة السياسية للمطالبة بعودة القضاء الى مساره السليم وابتعاده عما اسموه "التهريج" والاعتباطية".

ووفقا للمصادر، فان الأسبوع ما بعد المقبل سيشهد اضرابا مفتوحا للمصارف بحال لم تتدخل السلطة السياسية بشكل جذري وأكيد.

الأكثر قراءة

نصاب جلسة اليوم مؤمّن ولا إنتخاب لرئيس جمهورية... رسائل في كل الإتجاهات أسهم تشكيل الحكومة في تراجع والتشريعات إلى ما بعد إنقضاء فترة الإنتخاب قنبلة صندوق النقد تنفجر في سعر الصرف الرسمي والمركزي يُحاول تطويق التداعيات