اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شدّد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب علي خريس "أننا نعلق آمالا كبيرة على نخبة المجتمع والكوادر الأساسيين في حركة أمل والمجتمع"، مشيراً أن "هذه المرحلة صعبة بوضعها الاقتصادي والمالي السيئ والتخبط في موضوع المصارف وغيره. ولكن أصعب ما نواجهه هذه الفترة هو الوضع الاستشفائي، لذلك تعمل حركة أمل قدر الإمكان على مساعدة المواطنين في مواجهة المعاناة وهي لا تترك أحدا على أبواب المستشفيات، بل هي على الدوام في خدمة الناس".


كلامه جاء خلال لقاء اقامه مكتب المهن الحرة في حركة أمل - اقليم جبل عامل في مقر قيادة الإقليم.


وقال خريس: "المشكلة هي في النظام الطائفي والمذهبي، لذلك سعت حركة أمل كثيرا ولا زالت تسعى من أجل إلغاء الطائفية السياسية".

وأكد أن "المجلس النيابي هو مجلس فاعل يقوم بدوره على أكمل وجه ولكن المشكلة في عدم إصدار المراسيم التطبيقية لتنفيذ القوانين وكل لبنان يعاني من هذا الأمر إذ نحاول إيجاد الحلول ولكن نصطدم بالعقبات".


وتابع: "نحن على مقربة من الانتخابات النيابية ولا يجب أن نستخف بهذا الموضوع، فكل فرد مؤثر ضمن موقعه لكي نمنع أي خرق بمناطق نفوذ الثنائي الشيعي الذي تحاول دول كبرى تحقيقه".


وختم خريس، مؤكداً أن "لائحة الأمل والوفاء تم تسجيلها اليوم في وزارة الداخلية وعلى رأس القائمة دولة الرئيس نبيه برّي الذي لطالما حمل دمه على كفه، داعياً الجميع ليكونوا على أهبة الإستعداد لخوض الإنتخابات".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب