اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

مع غياب الشريك السني الفعلي وانكفاء قيادات "تيار المستقبل" وجماهيره عن المشاركة في الانتخابات النيابية، خصوصاً في المناطق المشتركة مع "القوات اللبنانية" و"الحزب التقدمي الاشتراكي"، ورفض مناصري "التيار الازرق" التصويت والمشاركة في لائحة الطرفين، تبدو الصورة "قاتمة" في بعض الدوائر للحزبين، خصوصاً ان "القوات" تواجه في المناطق المسيحية "التيار الوطني الحر" وحزب الله وحلفائه من عكار الى جبيل وكسروان المتن وصولاً الى بعبدا وصيدا - جزين.

كما لا تبدو معركة "الاشتراكي" وبغياب " تيار المستقبل" سهلة في بعبدا والشوف عاليه وبيروت الثانية في مواجهة "التيار الوطني الحر" وتحالفه مع "الثنائي الشيعي" وحلفائه في 8 آذار.

وبسبب "الحشرة" لـ "القوات" و"الاشتراكي"، يستحضر الطرفان الحضور الايراني في لبنان وسلاح المقاومة، كما يصوب الطرفان بشكل متواصل على تفاهم مار مخايل والعلاقة المتينة بين "التيار الوطني الحر" وحزب الله.

علي ضاحي - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1989399

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف