اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تستعد برلين وشركات الطاقة الألمانية لقيود محتملة على إمدادات الطاقة في الشتاء في حالة توقف إمدادات الغاز من روسيا، وفقا لما ذكرته صحيفة "فاينانشيال تايمز"، نقلا عن مصادر مطلعة.

وذكرت المصادر أن كبرى المجموعات الصناعية الألمانية تلقت رسائل من مشغلي الشبكات تطلب منهم التحدث عن احتياجاتهم من الطاقة، فيما قالت شركتان لديهما مصانع في شرق وجنوب شرق البلاد إن موردي الطاقة المحليين حذروهما من احتمال خفض إمدادات الغاز في نهاية العام الجاري.

وأفادت الصحيفة، بأن وكالة الشبكة الفيدرالية الألمانية أكدت أنها تجري مناقشات مع الشركات للاستعداد "لإغلاق حتمي" في حالة النقص المحتمل في الغاز، وعلى حد تعبير الصحيفة فإن الوكالة أشارت إلى أن الأمر يتعلق بـ "التحضير لسيناريو نأمل ألا يحدث".

وتحدثت الصحيفة عن اجتماع جرى يوم الجمعة الماضي لممثلي الصناعة الكيميائية والصيدلانية مع وكالة الشبكة الفيدرالية ، قال خلاله ممثلو الوكالة إن "جميع القطاعات تقريبا: الزراعة، وقطاع الأغذية، والسيارات، ومستحضرات التجميل، والنظافة، والبناء، والصيدلة، والإلكترونيات معرضة لمواجهة انخفاض في الإنتاج".

وفي وقت سابق، رفض المستشار الألماني أولاف شولتس، الدعوات إلى مقاطعة إمدادات الطاقة الروسية في أعقاب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

ويأتي ذلك في وقت يدرس فيه الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على روسيا، حيث يتم النظر في مسألة فرض قيود على صادرات النفط والغاز من روسيا، وسط معارضة برلين.

(روسيا اليوم)

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟