اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أشارت مصادر سياسية إلى أنه في ظل المعطيات المقلقة على مستوى نتائج الإنتخابات النيابية المتوقعة، كان لا بد من أن تعود الرياض إلى بيروت، من أجل عدم خسارة من تبقى من حلفائها بشكل كامل بعد الانتخابات، وبالتالي العمل على الحد من التداعيات التي من المتوقع أن يتركها غياب رئيس الحكومة السابق سعد الحريري عن المشهد، نظراً إلى أن الجميع بات مقتنعاً أن تحالف قوى الثامن من آذار مع "التيار الوطني الحر" سيعود إلى الفوز بالأكثرية النيابية.

في هذا الإطار، ترى المصادر انه يمكن القول أن المطلوب هو أن يضمن حلفاء الرياض الفوز بالثلث المعطل، الذي يمنع الفريق الآخر من التحكم بالقرارات المصيرية، على أن تستند هي على ذلك من أجل رسم التوجهات الأكبر، الأمر الذي من الممكن أن يكون عن طريق البحث في كيفية إعادة التوازن إلى الساحة المحلية، وهو ما يمكن أن يكون عبر بوابة دمشق تحديداً، بالرغم من أن هذا الأمر يحتاج إلى بعض الوقت، إذ يجب عودة سوريا الى الجامعة العربية أولا ومن ثم ترتيب أولوياتها.

محمد علوش - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1989714


الأكثر قراءة

بالصورة - رسالة من عسكري في الجيش بعد إقدامه على الإنتحار: سامحيني!