اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 أطلقت وزارة البيئة اليوم حوارا مع ممثلين عن القطاع الخاص بالتعاون مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي حول فرص التمويل المناخي، حيث تهدف وزارة البيئة للعب دور مركزي في تسهيل الاستثمارات الخضراء في لبنان والتأسيس لمسار ينقل البلد إلى مستقبل متكيف مناخيا ومزدهر اقتصاديا.

وأوضح وزير البيئة ناصر ياسين في كلمته "ان الحوار اليوم ينطلق من قناعة تامة ان عملية التعافي في لبنان يجب ان تكون اكثر استدامة ومبنية على اسس متينة". وقال "نهدف للعمل في اتجاهين:

1. خفض انبعاثات الغازات عبر تشجيع الاستثمار في المشاريع الوطنية في الطاقة البديلة والنقل المستدام.

2. تحقيق أولويات التكيف مثل:

- تعزيز قدرة القطاع الزراعي على الصمود.

- إصلاح الأراضي المتدهورة، وحماية وزيادة الغطاء الحرجي.

- الادارة المستدامة للموارد المائية بما في ذلك الريّ.

- إدارة التنوع البيولوجي البري والبحري والحفاظ على النظام البيئي.

- الحد من التأثيرات المناخيّة على المناطق الساحلية والمدن".

واضاف وزير البيئة" نحن أمام فرصة جدية للاستفادة من فرص وادوات التمويل المناخي التي يقدمها الصندوق الأخضر للمناخ لتحقيق نقلة نوعية نحو التنمية المستدامة ذات انبعاثات الكربون المنخفضة والمتكيّفة مع المناخ حيث يشكل الصندوق مصدرًا مهماً في تمويل المشاريع الاستثمارية المرتبطة بالمناخ في البلدان النامية، والذي يساهم في تمكين هذه البلدان من تلبية الأهداف المناخية المحدّدة في اتفاقية باريس للمناخ في العام 2015".

وختم بالتأكيد "ان وزارة البيئة ستساهم، بلا تردد، وكهيئة وطنية معتمدة من قبل الصندوق الأخضر للمناخ على تشجيع القطاع الخاص للنظر بجدية إلى فرص الاستثمار المتعلقة بالمناخ لتحفيز النمو الاقتصادي المنخفض الانبعاثات والعمل لمستقبل متكيّف مناخياً".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

حصار أم اقتحام الضاحية الجنوبية؟!