اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم 7 مرات، إنه سيوضح "أموراً كثيرة" بعد نهائيات كأس العالم 2022 في كرة القدم، من دون كشف المزيد عن مخططاته، وذلك بعد قيادة بلاده إلى الفوز على فنزويلا 3-0، في مباراة هامشية ضمن تصفيات المونديال.

وقال ميسي في بوينس أيرس بعد تسجيل الهدف الثالث لبلاده: "بعد المونديال، سأقوم بتوضيح أمور كثيرة. بصرف النظر عن النتيجة هناك. نأمل أن تكون الأمور جيدة".

وضمنت الأرجنتين تأهلها منذ فترة في التصفيات الأميركية الجنوبية، فيما يأمل ميسي بإحراز لقبه العالمي الأول بعد 4 مشاركات مونديالية، أبرزها في 2014 عندما حل وصيفاً لألمانيا بعد التمديد.

ورداً على سؤال حول مخططاته المستقبلية، قال لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي الذي سيبلغ الـ35 في حزيران (يونيو) المقبل: "لا أعرف. أفكر بما هو قريب، وهي مباراة الإكوادور (الثلثاء في غوايايكيل). هناك بعدها مباريات التحضير في أيلول (سبتمبر) وتشرين الأول (أكتوبر). ثم هناك المونديال، وبعدها، لا أعرف".

تابع نجم أمجاد برشلونة الإسباني سابقاً: "أنا سعيد هنا منذ فترة في الأرجنتين. من الجميل أن تستمتع مع هذا الجمهور والمنتخب والفوز بكوبا أميركا مع هذه المجموعة الرائعة".

وأوضح صاحب 81 هدفاً مع "ألبي سيليستي" أن الفوز في ملعب بومبونييرا كان مهماً "لتوديع الجماهير، لأننا لن نلعب هنا قبل كأس العالم".

وبعد قدومه إلى الفريق المملوك قطرياً، يعيش ميسي موسماً متذبذباً في باريس بعد الخروج من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني مهدراً تقدمه ذهاباً.

المصدر: المركزية

الأكثر قراءة

تخطى الحدود