اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

"لقد أثبتت المملكة العربية السعودية وجيرانها أنهم شركاء غير موثوقين للولايات المتحدة الأميركية". جاء ذلك في تصريح لداغ باندو، المستشار السابق للرئيس رونالد ريغان، في مقال لصحيفة "الأميركي المحافظ" The American Conservative. حيث تابع باندو أنهم "سيمتصون الولايات المتحدة الأميركية بجشع حتى القطرة الأخيرة، ولا يريدون تقديم تضحيات مقابلة، ولن يتكلفوا عناء رفع إصبعهم."

ووفقا لباندو، فقد أبدى البيت الأبيض جميع أشكال الاهتمام لدول الخليج، لكنهم على العكس لم يعتبروا الولايات المتحدة أبدا "الحب الأول"، حيث بلغت ذروة الدعم غير المشروط للسعوديين في عهد ترامب.

ويتابع: "مع ذلك، ومع مزيد من الانحناء من جانب ترامب، تمادت المملكة العربية السعودية في التصرف على نحو أسوأ فأسوأ".

وإلى جانب المملكة العربية السعودية، ينتقد داغ باندو سلوك الإمارات وإسرائيل والعراق وتركيا على الساحة الدولية.

ويحدد باندو التحول في سياسة الشرق الأوسط ببلاغة في إطار ما وصفه بـ "تجاهل الحكام العرب محاولات إدارة بايدن مناقشة كيفية الاستجابة للتغيرات العالمية بسبب الوضع في أوكرانيا". وقال: لم ترد الرياض ولا أبو ظبي على الرئيس الأميركي عندما اتصل لمناقشة طلبه بشأن إنتاج النفط. إذا كان هذا صحيحا فتلك إهانة علنية".

كما يعتقد كاتب العمود في الصحيفة أنه سيتم تعزيز موقع الصين وروسيا في المنطقة، وفي ضوء ذلك يقترح أن تقطع واشنطن التزاماتها تجاه الممالك في شبه الجزيرة العربية.

ويقول باندو بحسرة: "لقد قدمت الولايات المتحدة الأميركية، لفترة طويلة جدا، تضحيات باسم أنظمة متقلبة تتظاهر بالصداقة حتى المتاعب الأولى".

المصدر: نوفوستي

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي