اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لم تطلق روسيا تهمة "النازيون الجدد" في أوكرانيا من فراغ بل اعتمادا على حقائق ظهرت منذ عام 2014 حتى اللحظة. والنازيون الجدد في اوكرانيا هم كتيبة آزوف ينضمون الى الحرس الوطني الاوكراني ومقرهم مدينة ماريوبول. هؤلاء النازيون الجدد هم جماعة يمينية متطرفة قاتلت بعنف وشراسة الانفصاليين الروس في دونباس. بدأت كتيبة آزوف كميليشيا مقاتلة تكره الروس وقد قامت باولى المعارك مع الموالين لموسكو في تموز 2014 وكبدتهم خسائر كبيرة في صفوف المواطنين الذين يريدون الانضمام الى روسيا.

كتيبة آزوف تضم اشرس المقاتلين واكثرهم عنفا وهم يعتبرون ان العرق الاوكراني اعلى مستوى من العرق الروسي ويستخدمون رموز نازية تعبر عن تطلعاتهم وتوجهاتهم. وعلى ارض الواقع, يمارس النازيون الجدد شتى انواع الجرائم بحق الموالين لروسيا في اقاليم في اوكرانيا منذ 2014 الى عام 2022 ولذلك عندما اعلنت الكرملين ان هدفها ليس احتلال اوكرانيا بل اجتثاث النازيون الجدد فكانت تعني ذلك فعلا بما ان القتل والاضطهاد موثق بحق المواطنين الذين يقطنون اوكرانيا ولكن في قرارة نفسهم يريدون الانضمام الى روسيا.