اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن مفوض إدارة الأزمات في الاتحاد يانيز ليناركيتش، يانيز ليناركيتش، "استحداث مخزون من الأدوية والمعدات بقيمة 540 مليون ​يورو​ للتعامل مع حالات الطوارئ النووية والبكتريولوجية والكيميائية".


أشار ليناركيتش، إلى "أننا نتخذ خطوات ملموسة لإعداد ​أوروبا​ بشكل أفضل للتهديدات المحتملة"، وأوضح أن "المخزون يتكون من ​لقاحات​ ومعدات وأدوية لعلاج المرضى المصابين خلال الهجمات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية".


ولفت إلى أن "الخطوة الأولى هي الحصول على أقراص يوديد البوتاسيوم التي يمكن استخدامها لحماية الناس من الآثار الضارة للإشعاع"، وأضاف: "تم بالفعل تسليم ثلاثة ملايين قرص يود إلى ​أوكرانيا​ بمساعدة ​فرنسا​ و​إسبانيا​".


وكان وزير الخارجية الأميركي ​أنتوني بلينكن​، اعتبر أن "​روسيا​ تهيئ المشهد لاستخدام أسلحة كيميائية وتزعم أن ​اوكرانيا​ هي من تستخدمها"، وأضاف أن "أفعال ​روسيا​ لها تأثير على كل العالم". 


بالمقابل، أوضحت الخارجية الروسية أن "الحقائق التي تم اكتشافها مؤخرا تؤكد أن مخاوف روسيا بشأن العمل على برنامج ​أسلحة بيولوجية​ لأغراض عسكرية في أوكرانيا، له علاقة ب​الولايات المتحدة​ كانت في محلها".

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان