اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف رئيس هيئة التصنيع الحربي في العراق محمد صاحب الدراجي عن إنتاج طائرات محلية الصنع متخصصة في المراقبة، لكنها ليست مقاتلة، مبينا أنه تم إنتاج 3 طائرات وتم إخضاعها للتجارب، والآن تجري عملية الإنتاج.

وقال الدراجي خلال مقابلة تلفزيونية إن قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية طلبت تصنيع طائرات مسيرة لمراقبة خطوط الطاقة، موضحا أن الطائرة الجديدة بإمكانها أن تكون "طائرة انتحارية".

وأشار إلى أن "هناك فصائل في الشارع لديها طائرات مسيرة وتقصف وانتحارية"، موضحا أنه ليس من الغريب أن يمتلك العراق طائرات انتحارية.

وشدد على أن هيئة التصنيع الحربي إحدى مؤسسات الدولة العراقية، وجهاز المخابرات يعمل معنا، وليس عيبا أن ننتج طائرات مسلحة أو مقاتلة للدفاع عن بلدنا، مؤكدا عدم التردد في صنع كل ما نستطيع صنعه من سلاح وصواريخ وطائرات.

وكان العراق كشف في وقت سابق عن دبابة جديدة محلية الصنع أطلق عليها "كفيل-1" (kafil-1)، وهي نسخة معدلة ومحدثة بشكل كبير من الدبابات القديمة، التي كانت ضمن ترسانة الجيش العراقي من طرازي "تي-55″ (T-55) سوفيتية الصنع، و"تايب-59" (Type-59) الصينية.

ونقل موقع مجلة "فوربس" (FORBES) الأميركية في تقرير نشره موقع "أرمي ريكوكنيشن" (army recognition) البلجيكي المتخصص في الصناعات العسكرية، أن الدبابة كفيل-1 تمتاز بامتلاكها برجا جديدا أصغر ودروعا تفاعلية أكثر حداثة لحماية طاقمها من قذائف "آر بي جي" أو الصواريخ المضادة للدبابات، وهي ميزة مهمة للغاية لنوع المعارك التي يخوضها الجيش العراقي.

من جهته أكد قائد القوات البرية العراقية الفريق الركن قاسم المحمدي في تصريحات سابقة لوكالة الأنباء العراقية (واع) وجود عقود جديدة لاستيراد طائرات مسيرة ومدفعية متطورة من فرنسا، مبينا أن "هناك اتجاهين في التسليح، الأول الأميركي حيث هناك دبابات متطورة، وهي دبابات "أبرامز" (Abrams)، وهناك دبابات تعادلها هي "تي-90" (T-90) روسية المنشأ والتي لدينا العديد منها، وكذلك هناك العديد من المدرعات والكثير من المعدات الموجودة"، مؤكدا أن "هناك خططا لزيادتها وزيادة الفرق والألوية من أجل زيادة قدرات الجيش العراقي".

وأوضح أن "هناك عقودا كثيرة تشمل طائرات مسيرة مسلحة تحلق في الأجواء العراقية لمدة 30 ساعة وقادرة على معالجة الأهداف والمراقبة المستمرة باتجاه مختلف المناطق، وأثبتت قدرتها وفعاليتها"، مشيرا إلى أن "هناك مدفعية ممتازة سيتم استيرادها من فرنسا ذات دقة عالية، إضافة إلى أسلحة ذات نواظير ليلية، والكثير من العقود وصل قسم منها إلى الميناء، والقسم الآخر في المصانع لدعم القوات المسلحة".

الأكثر قراءة

لبنان معرض لهزة أرضية قوية؟!