اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رجحت مصادر سياسية مطلعة ان يقتصر دور المعارضة التي ستحظى بكتلة تتراوح ما بين ٤ و١١ نائبا على زيادة الضغط على ما يُعرف بقوى المنظومة خاصة في ظل اصرار قياداتها على عدم مشاركة هذه القوى بالحكم، لافتة في حديث ل»الديار» الى ان الامور ستخرج بعد الانتخابات من اصفاف قوى المعارضة وقوى المنظومة لنعود لاصطفافي ٨ و١٤ آذار. وتضيف المصادر:"بات واضحا ان العودة الخليجية الى لبنان تندرج باطار لملمة صفوف هذا الفريق مقابل مساعي حزب الله لملمة صف ٨ آذار لمواجهة الاستحقاقات المقبلة".

بولا مراد - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/1995393


الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان