اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اقترحت دراسة جديدة أن المركب المخدر الموجود في الفطر السحري يساعد على فتح أدمغة الأشخاص المكتئبين ومنعهم من الوقوع في نمط تفكير سلبي.

وقال الباحثون إن السيلوسيبين - الموجود في الفطر - يجعل الدماغ أكثر مرونة، ويعمل بشكل مختلف عن مضادات الاكتئاب العادية، حتى بعد أسابيع من الاستخدام.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يُقترح فيها الدواء كوسيلة لمعالجة الاكتئاب، لكن معدي الدراسة الأخيرة يعتقدون أن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أنه يمكن أن يكون نهجا بديلا حقيقيا للعلاجات.

وقالوا إن أنماط نشاط الدماغ في حالة الاكتئاب يمكن أن تصبح جامدة ومقيدة، ويمكن أن يساعد السيلوسيبين الدماغ على الخروج من الروتين بطريقة لا تستطيع العلاجات التقليدية القيام بها.

ومع ذلك، حذر الخبراء في إمبريال كوليدج لندن من أن المرضى المصابين بالاكتئاب يجب ألا يحاولوا العلاج الذاتي باستخدام السيلوسيبين.

وقال البروفيسور ديفيد نات، رئيس مركز إمبريال لأبحاث التخدير: "هذه النتائج مهمة لأننا وجدنا لأول مرة أن السيلوسيبين يعمل بشكل مختلف عن مضادات الاكتئاب التقليدية - ما يجعل الدماغ أكثر مرونة وسلاسة، وأقل ترسخا في التفكير السلبي. وهذا يدعم تنبؤاتنا الأولية ويؤكد أن السيلوسيبين يمكن أن يكون نهجا بديلا حقيقيا لعلاجات الاكتئاب".

وقال كبير معدي الورقة البحثية، البروفيسور روبن كارهارت هاريس، الرئيس السابق لمركز إمبريال لأبحاث التخدير، ومقره الآن في جامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو: "إن التأثير الملحوظ مع السيلوسيبين ثابت عبر دراستين، تتعلقان بتحسن الأشخاص. ولم تتم رؤيته مع مضادات الاكتئاب التقليدية. وفي دراسات سابقة، رأينا تأثيرا مشابها في الدماغ عندما تم فحص الأشخاص أثناء تناولهم مخدرا، لكننا هنا نراه بعد أسابيع من علاج الاكتئاب، ما يشير إلى انتقال تأثير الدواء الحاد".

وتستند النتائج الجديدة إلى تحليل فحوصات الدماغ لحوالي 60 شخصا يتلقون علاجا للاكتئاب، بقيادة مركز إمبريال كوليدج لندن لأبحاث التخدير.

ويعتقد الفريق الذي يقف وراء الدراسة أنه ربما يكون فكك كيفية عمل السيلوسيبين على الدماغ.

وكشفت النتائج، المأخوذة من دراستين مشتركتين، أن الأشخاص الذين استجابوا للعلاج بمساعدة السيلوسيبين أظهروا زيادة في اتصال الدماغ ليس فقط أثناء العلاج، ولكن حتى ثلاثة أسابيع بعد ذلك.

وارتبط تأثير الانفتاح هذا مع الأشخاص الذين أبلغوا عن تحسن في اكتئابهم.

ووفقا للباحثين، لم تُلاحظ تغييرات مماثلة في اتصال الدماغ لدى أولئك الذين عولجوا بمضاد اكتئاب تقليدي - escitalopram - ما يشير إلى أن المخدر يعمل بشكل مختلف في علاج الاكتئاب.

وقالوا إن النتائج هي تقدم واعد في العلاج بالسيلوسيبين، مع تكرار الآثار عبر دراستين. ولكن الباحثين يحذرون من أنه في حين أن النتائج مشجعة، يجب ألا يحاول المرضى المصابون بالاكتئاب العلاج الذاتي باستخدام السيلوسيبين، لأن تناول الفطر السحري أو السيلوسيبين في حالة عدم وجود ظروف تجريبية قد لا تكون له نتيجة إيجابية.

ونُشرت الدراسة في مجلة Nature Medicine.

المصدر: ديلي ميل

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟