اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

افادت المعلومات بأن السفيرة الفرنسية في بيروت آن غريو التقت مؤخرا مسؤولين في حزب الله ووضعتهم في اجواء قرار عودة السفيرين السعودي والكويتي قبل وصولهما، وان هذه الخطوة ليست متعلقة بالانتخابات النيابية ولا تهدف الى زيادة التوترات في البلد وتحديدا مع حزب الله. وكشفت لهم ان العودة تمت بالتنسيق مع فرنسا، والسفير السعودي سيزور كل القيادات اللبنانية الرسمية وسيلتقي القوى السنية في ٨ اذار. كما طمأنتهم ان الصندوق السعودي الفرنسي لمساعدة لبنان اجتماعيا سيبدأ عمله بعد الانتخابات، وفرنسا لن تستثني أي لبناني من المساعدات. ومن هنا تترقب المصادر طريقة عمل السفير السعودي وما اذا كانت مرتبطة بالانتخابات وتوزيع الاموال وشد عصب قوى ١٤ اذار، عندئذ سيكون المسار الانتخابي تصاعديا ومتوترا وساخنا في كل الدوائر.

رضوان الذيب - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1995678


الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف