اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن ​القضاء الألماني​، اعتقال أربعة من أعضاء شبكة يمينية متطرفة في تيار مناهض لقواعد مكافحة ​كوفيد​، كانوا "يخططون لاعتداءات عنيفة" في ​ألمانيا​ ولخطف "شخصيات عامة". ولفت مصدر وزاري لوكالة فرانس برس، إلى أن وزير الصحة الاشتراكي الديموقراطي كارل لوترباخ كان أحد أهدافهم.

وأوضح مكتب المدعي العام في كوبلنز وشرطة راينلاند بالاتينات، في بيان مشترك، أن هذه الشبكة المسماة "الوطنيون المتحدون" تهدف إلى تدمير "النظام الديموقراطي الألماني". كان المشتبه بهم الذين تم اعتقالهم في اليوم السابق خلال عمليات تفتيش واسعة النطاق، يخططون خصوصا لمهاجمة شبكات الكهرباء لإحداث "انقطاع طويل الأمد للتيار الكهربائي في أنحاء المنطقة"، الأمر الذي كان من شأنه في اعتقادهم أن يوفر ظروف نشوب "حرب أهلية".

وتجري السلطات تحقيقات حول الجماعة ومؤسسيها وأنصارها في عدة أجزاء من البلاد منذ تشرين الأول 2021. خلال مداهمات الأربعاء، صادرت الشرطة خصوصا أسلحة نارية وذخيرة وسبائك ذهبية وعملات فضية ومبالغ تتجاوز 10 آلاف يورو، إضافة إلى هواتف محمولة وشهادات تطعيم مزيفة ضد كوفيد، فضلا عن عدة وثائق مكتوبة بشأن خططهم لإسقاط الدولة.

وأضاف البيان أن السلطات استهدفت خمسة مشتبه بهم جميعهم ألمان تتراوح أعمارهم بين 41 و55 عاما وقامت بأربعة اعتقالات حتى الآن. تزايدت مؤخرا عمليات الشرطة التي تستهدف الجناح المتطرف للحراك المناهض للقيود الصحية في البلد الذي يضع عنف ​اليمين المتطرف​ في طليعة التهديدات للنظام العام، قبل التهديد الجهادي. ويشهد اليمين المتطرف تعبئة استثنائية منذ بداية الجائحة وهو ناشط عبر مجموعات في تطبيق تلغرام ويوجه تهديدات إلى مسؤولين منتخبين وأثناء التظاهرات.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد