اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رُفضت كل الطلبات الروسية بالمشاركة في مهرجانات السينما الدولية الغربية حتى في حال وجود اتفاق تم توقيعه مسبقا بعرض الأفلام في هذا المهرجان السينمائي أو ذاك.

صرحت بذلك وزيرة الثقافة الروسية، أولغا ليوبيموفا في حديث أدلت به الأربعاء 13 أبريل لقناة "روسيا – 24" التلفزيونية الروسية. وقالت إن "الأفلام الروسية التي كانت قد أدرجت في وقت سابق على برامج المهرجانات السينمائية الدولية باتفاق مع منتجي تلك الأفلام تلقت كلها رفضا رسميا في المشاركة. وبالطبع يعتبر ذلك أمرا مؤلما بالنسبة لمنتجي الأفلام ومخرجيها وممثليها".

وشددت الوزيرة على أهمية الحفاظ على المشاهدة الجماعية للأفلام الوطنية وبلوغ معدلات جيدة في إيرادات شباك التذاكر في البلاد على خلفية محاولات حظر السينما الروسية في الغرب.

مع ذلك فإن وزيرة الثقافة أشارت إلى أن العمل على ترويج السينما الروسية خارج البلاد لا يتوقف. وشركة "روس كينو" هي التي تولت تنفيذ هذه المهمة الصعبة. وتتعاون الشركة مع كل من يهمهم المضمون السينمائي الروسي وتعقد اتفاقيات بيع الأفلام وإقامة مهرجانات "السينما الروسية" في مختلف البلدان الصديقة لروسيا، مع العلم أن الأفلام الروسية تتمتع هناك دئما بشعبية كبيرة.

وأعادت ليوبيفا إلى الأذهان أن السينما الإبداعية الروسية كانت تتمتع دائما بنجاح في المهرجانات العالمية.

المصدر: تاس

الأكثر قراءة

كيف توزعت الكتل النيابية؟