اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان مع رئيس حركة "حماس" إسماعيل هنية الأوضاع المتصاعدة في القدس والمسجد الأقصى.

وقال عبد اللهيان أن "انتهاك حرمة المسجد والاعتداء على المصلين من النتائج الشائنة للتطبيع مع هذا الكيان". وطالب "بدعم الشعب الذي يدافع ببطولة عن كرامة الأمة الإسلامية وعزتها، بدلا من دعم مغتصبي القدس والوطن الأم للشعب الفلسطيني".

وأشار الى أن "المقاومة اليوم في أفضل حالاتها والكيان الإرهابي الصهيوني في أضعف حالاته" وأن "ما حدث في المسجد الأقصى يدل على حياة وازدهار مقاومة الشعب الفلسطيني البطل والشجاع وعجز الصهاينة".

وأضاف عبد اللهيان إن "النظام الصهيوني، دون شك، أضعف من أن يقاوم انتفاضة الشعب الفلسطيني والمقاومة التي خلقت ملحمة عملية سيف القدس".

من جهته، قال هنية أن "الشعب الفلسطيني أمام خيارين: إما القبول بتهويد الأقصى أو مقاومة الكيان الصهيوني" وأضاف أن "الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة اختاروا طريق المقاومة بتقديم الشهداء".

ووجّه هنية الشكر الى إيران على دعمها، وأكد "ضرورة تكثيف الجهود الدبلوماسية والمشاورات بين الدول الإسلامية والتوجه نحو مجلس الأمن لإدانة وإيقاف الانتهاكات الصهيونية".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون