اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعرض الغبار من سطح القمر، الذي جمعه رائد الفضاء الأميركي نيل أرمسترونج أثناء هبوطه على القمر الصناعي الطبيعي للأرض في عام 1969 ، للبيع في مزاد بونهامز.

وفقًا لدار المزاد في 14 نيسان، دفع رجل مجهول 500 ألف دولار مقابل حبوب سطح القمر.

كان جمع المواد من سطح القمر إحدى المهام الرئيسية خلال مهمة أبولو 11 الأميركية. حيث جمع أرمسترونغ حوالي 1 كيلوغرام من الصخور في كيس مُجهز.

وبحسب "بونهامز"، انفقدت الحقيبة من قبل "ناسا" وانتهى بها الأمر في المجموعة الشخصية للأمين السابق لمتحف "هتشنسون" للفضاء. ثم تمت مصادرتها وبيعها كتعويض في المزاد.

أرسل المشتري الحقيبة إلى وكالة "ناسا" للتعرف عليها واختبارها. بعد ذلك، أكدت وكالة الفضاء أن الحقيبة كانت بالفعل من مهمة أبولو 11.

عندما اتضح أن الغبار الموجود في الحقيبة كان بالفعل من القمر، رفضت وكالة "ناسا" إعادته إلى المشتري، من أجل منع وقوع مواد ثمينة في أيدي الأفراد.

عندما بدأ التقاضي، اضطرت "ناسا" للتنازل بعد عامين من التقاضي. وباع كارلسون الحقيبة إلى شخص مقابل 1.4 مليون جنيه إسترليني في عام 2017 ، ولم يُدرج الغبار بشكل منفصل حتى عام 2022.

الأكثر قراءة

كيف توزعت الكتل النيابية؟