اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تمكّن الفلاح "المِعمرْجيّ" الناقد يوسف طراد من قراءة 20 كتاباً بعد المئة في وقت قصير، وقرّظها ونشرها في مواقع الكترونية عديدة.

"قراءات فلاح" ما هي الا مواكب نور تكتنز ارتقاءات ومسابر في تطواف ابداعيّ معرفيّ، قبطانها "يوسف طراد" الفلاح الزاهد في سماء وتربة هذا الوطن، كما قالت السيدة ميراي شحادة.

وفي السياق نفسه عبّر الوزير السابق والمرشح عن المقعد الكاثوليكي في المتن الشمالي ملحم رياشي عن رأيه بالناقد يوسف طراد، قائلا:" يوسف طراد، هذا المعول وهذا المحراث الذي لم يزل يضرب اليباس الذي فينا والتصحّر في زمن القحل. أهمية يوسف الطيّب، أنه يأخذ بيدنا من تفاهات هذا العالم ويومياته المرهقة الى أماكن أجمل وأنقى..وأرقى!

وتابع:"اضرب معولك في الارض يا صديقي، لننهل من قمح وزيت، من غير معاجن".



الأكثر قراءة

كيف توزعت الكتل النيابية؟