اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شدد ​وزير الثقافة​ القاضي، ​محمد وسام المرتضى​، في بيان لمناسبة اليوم العالمي للصوت في 16 نيسان، على أن "لبنان سيبقى صوت الثقافة الحرة"، مستذكرا "صوت ​انفجار المرفأ​ الذي لن يخفت أو يستكين حتى يرتفع صوت العدالة معلنا الحقيقة".

وأضاف أن "16 نيسان هو اليوم العالمي للصوت، ولبنان سيبقى صوت الثقافة الحرة، وصوت القيم التي تناضل لرفع الظلم وجبه العدوان والتحرير، وصوت فيروز تغني الجمال والخير والحنين إلى المدن العربية من خليج بيروت إلى شط اسكندريه، مرورا بالقدس ودمشق وبغداد وسائر عواصم المجد العربي".

وأشار الى أنه"في اليوم العالمي للصوت، نستذكر أيضا صوت انفجار المرفأ الذي عصف في وجدان كل لبناني، ولن يخفت أو يستكين حتى يرتفع صوت العدالة، معلنا الحقيقة غير المسيسة وغير الموظفة في أجندات الفوضى التي يريدونها لهذا البلد".


الأكثر قراءة

كيف توزعت الكتل النيابية؟