اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وجه الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، اليوم الاثنين، رسالة تحذير شديدة اللهجة إلى "إسرائيل".

وقال الرئيس الإيراني في كلمة له بمناسبة مراسم يوم الجيش، إن "أدنى تحرك للكيان الصهيوني لن يخفى عن أعين قواتنا الأمنية والمسلحة".

وأضاف: "رسالتنا إلى الكيان الصهيوني أنه إذا كان يسعى إلى تطبيع العلاقات مع دول المنطقة، فأدنى تحرك له لن يخفى عن أعين قواتنا الأمنية والمسلحة، ونحن نرصد تحركاته. وستكون وجهة قواتنا المسلحة مركز الكيان الصهيوني".

وتابع: "الهزيمة المشينة ستكون مصير من يريد المواجهة مع النظام المقدس للجمهورية الإسلامية".

وأكد رئيسي أن "تكاتف جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع الحرس الثوري الإسلامي يشكل ذراعين قويتين للقيادة العليا للقوات المسلحة"، منوها بأن: "الجيش الإيراني استغل العقوبات كفرصة وحقق تقدما في الصناعات العسكرية والدفاعية"، مشيرا إلى أن "الشعب والقوات المسلحة أهم مكونات القوة في الجمهورية الإسلامية".

ولفت رئيسي إلى أن القدرات العسكرية الإيرانية "مشهورة ليس فقط في المنطقة، ولكن أيضا في العالم"، وأن "استعداد الجيش هو رسالة للعدو بأن قواتنا المسلحة تمتلك قوة الردع".

وقال الرئيس الإيراني إن "الولايات المتحدة الأميركية صرحت بأن جميع العقوبات والضغوط القصوى على إيران باءت بفشل كارثي.. وهذا هو مصير كل من يقدم على خطوة ضد الجمهورية الإسلامية".

(روسيا اليوم)

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف