اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعرب ممثلو الولايات المتحدة وأستراليا واليابان ونيوزيلندا عن قلقهم إزاء توقيع اتفاقية إطارية للتعاون الأمني ​​بين الصين ودولة جزر سليمان الواقعة في المحيط الهادئ.

وجاء في بيان صدر يوم الثلاثاء عن الخدمة الصحفية لمجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض: "شارك المسؤولون من البلدان الأربعة الحاضرة في المشاورات(التي عقدت في هونولولو، هاواي)، مخاوفهم بشأن الاتفاق الإطاري بين جزر سليمان والصين، فضلا عن المخاطر الجسيمة التي يشكلها على حرية وانفتاح منطقة المحيطين الهندي والهادئ".

ومثل الجانب الأميركي في الاجتماع، كورت كامبل، منسق منطقتي الهند والمحيط الهادئ في مجلس الأمن القومي، ودانييل كريتنبرينك، مساعد وزير الخارجية لشرق آسيا والمحيط الهادئ، وعدد من الأشخاص من مسؤولي البنتاغون.

وحضر المشاورات حول "التطورات في جزر المحيط الهادئ" "مسؤولون رفيعو المستوى من أستراليا واليابان ونيوزيلندا".

إلى ذلك ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون بين، في إفادة أمس الثلاثاء، أن الصين وجزر سليمان وقعتا مؤخرا اتفاقية إطارية بشأن التعاون الأمني.

وفي 24 آذار، نشر عدد من وسائل الإعلام مسودة اتفاقية أمنية بين الصين وجزر سليمان.

ووفقا للوثيقة، بعد توقيعها، ستكون الصين قادرة على الحصول على بعثة عسكرية دائمة في أراضي هذه الدولة الجزيرة، وبناء قاعدة عسكرية هناك، مما سيعزز بشكل كبير موقع بكين في المنطقة.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»