اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف إيرج مسجدي سفير إيران لدى العراق، تفاصيل المباحثات الأخيرة التي عقدت في العاصمة العراقية بغداد بين وفدي المملكة العربية السعودية وإيران.

وقال مسجدي في تصريح أوردته وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية، اليوم الجمعة، إن الجانبين اتفقا على ”خريطة طريق للمفاوضات المستقبلية“، موضحا أنه ”كان لدى الجانبين مقترحات تم الاتفاق عليها بعد اجتماع يوم الخميس، وأصبحت خريطة طريق للمستقبل“.

وذكر السفير الإيراني في بغداد بشأن إعادة افتتاح سفارتي البلدين، أن ”المفاوضات المستقبلية ستحدد ما إذا كانت قضية إعادة فتح السفارتين ستتحقق أم لا، وهذا سيعتمد على المفاوضات المقبلة“.

وأردف قائلا: “في جولة المحادثات الأخيرة، كان من المهم أن يكون لدى الطرفين إطار اتفاق للمستقبل الذي تم التوصل إليه، وهذا معيار إيجابي ينير مسار المستقبل لكلا الجانبين“.

وأشار إلى أن الاتفاق العام بين السعودية وإيران يتضمن 3 قضايا ”إحداها تتعلق ببناء الثقة“، والأخرى ”الإجراءات والتعاون الثنائي مثل قضايا الحج وقضية سفارات الجانبين، أما القضية الثالثة فهي ”قضايا إقليمية ودولية“.

يذكر أن وكالة ”نور“ الإيرانية، كانت قد كشفت السبت الماضي، عن عقد جولة خامسة من المحادثات بين ممثلين عن إيران والسعودية في العاصمة العراقية بغداد.

وذكرت الوكالة التابعة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أن الجولة الجديدة من المحادثات بين إيران والسعودية عقدت مؤخرًا في العاصمة العراقية بغداد، وتشكّلت خلالها صورة أوضح لإعادة إحياء العلاقات بين البلدين.

وبحسب الوكالة: ”كان لمسؤولين عراقيين وعُمانيين رفيعي المستوى دور مهم في عقد الاجتماعات المشتركة بين ممثلي طهران والرياض“.

وشارك في الاجتماعات ”مسؤولون كبار من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، ورئيس جهاز المخابرات السعودي بصفتهم ممثلين عن البلدين، وفق الوكالة الإيرانية.

وأشارت وكالة ”نور“ إلى أن ”أجواء إيجابية خيّمت على الاجتماع الأخير، ما بعث الآمال لدى البلدين لاتخاذ خطوة نحو إحياء العلاقات“.

يشار إلى أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان كان قد قال في شهر آذار/مارس الماضي، إن طهران ترحب بإقامة علاقات ثنائية مع المملكة العربية السعودية.

وأوضح عبد اللهيان، في مقابلة مع الوكالة الرسمية الإيرانية ”إيرنا“، إثر سؤال حول العلاقات الإيرانية السعودية والتصريحات الأخيرة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ”إن علاقات إيران مع المملكة العربية السعودية ليست قائمة على أساس قرار الرياض بقطع العلاقات الدبلوماسية مع هذا البلد“.

وأضاف: ”لكن هذه العلاقات كانت شبه ثابتة في السنوات السابقة، ورافقتها دعوة إيران لتحسين العلاقات“.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال، في مقابلة مع مجلة ”ذا أتلانتيك“ الأمريكية، إن ”إيران جارة للأبد وليس بإمكاننا التخلص منهم وليس بإمكانهم التخلص منا، ومن الأفضل أن نحل الأمور مع إيران، وأن نبحث عن سبل لنتمكن من التعايش“.

وأوضح الأمير محمد بن سلمان أن ”المملكة العربية السعودية أجرت مناقشات مع إيران خلال الأشهر الأربعة الماضية“.

(ارم نيوز)

الأكثر قراءة

هذا ما كشفه صانع المحتوى فراس أبو شعر عن مشاريعه المستقبلية.. وماذا قال عن حياته العاطفية؟!