اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتبر رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميّل اننا "الكتائب هي مقاومة للدفاع عن لبنان وشعبه ومواجهة من يحاول مد يده على جيبة اللبنانيين وهناك حملة ممنهجة مشتركة من كافة القوى السياسية علينا".

وقال خلال حفل انتخابي في زحلة "زحلة وإقليم الكتائب لديهما تاريخ مجيد من الصمود والمقاومة ليس في وجه أي لبناني آخر بل في وجه الغريب، وجيوش حاولت وضع يدها على لبنان ولو سقطت زحلة لكان سقط لبنان".

واضاف "الكتائب تواجه حملة مشتركة من كل القوى السياسية لانهم قادرون على الجلوس سويًا لتوزيع الكراسي والمناصب ويعرفون أن مع الكتائب لا يمكنهم الجلوس لتوزيع الكراسي".

ولفت الى انهم "أوصلوا الشعب اللبناني إلى افلاس جماعي، وهذا الأمر بسبب مسؤولين أخذوا قرارات وصوّتوا على موازنات ومشاريع وسياسات مالية ونقدية أفلست لبنان وبالتالي هم مسؤولون عن إفلاس لبنان واللبنانيين".

واشار الجميل الى ان "معركتنا ليست معركة اشخاص ومرشحين بل معركة محاسبة ومستقبلنا وأولادنا واي حياة سياسية نريد أن نبني".



الأكثر قراءة

هل يلجأ اللوبي الصهيوني الى اغتيال لابيد كما قتلوا رابين سابقاً بتهمة التنازل عن الجولان؟ «الحرب المفتوحة» بين بري وباسيل تفخخ تشكيل الحكومة الطريق الى بعبدا غير معبدة.. ومسيرات مؤيدة ومعارضة ليل ٣١ تشرين الاول