اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رجّح القيادي بـ"جبهة الخلاص الوطني" في تونس أحمد نجيب الشابي خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، توجه السلطة إلى حل الأحزاب السياسية، ووضع قياداتها في الإقامة الجبرية. وأضاف: "وردت علينا أخبار من مصادر موثوقة تفيد بأن السلطة تستعد إلى الإقدام على حل الأحزاب السياسية وإيقاف قياداتها وعدد من الشخصيات الوطنية ووضعهم في الإقامة الجبرية. سيتم ذلك بعد استهداف مقرات الأحزاب خلال الاحتجاجات التي يتم الإعداد إليها يوم الأحد 8 أيار".

ولفت الشابي إلى أنه تمّ يوم الأربعاء محاولة إحراق مقر حركة النهضة بساقية الزيت بولاية صفاقس وسط الشرقي.

المصدر: وسائل إعلام تونسية

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب