اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت مصادر متابعة للتطورات الفلسطينية، ان كل هذه التحولات أسس لها وصنعها المقاومون في لبنان وفلسطين واليمن والعراق مع الجيش العربي السوري الذي أسقط مع مجاهدي حزب الله أخطر مرحلة على العالمين العربي والاسلامي توازي نكبة فلسطين، عبر فكر ارهابي هدام حاول تعميم سياسات «أكل الاكباد» وتشويه قيم الاسلام، وبث أفكار جهنمية بين الشباب العربي وتحويل المسألة الفلسطينية الى قضية ثانوية والتحريض على الحروب الداخلية والانقسامات، لكن هذه المحاولات اسقطها جيل الانتفاضة في عملياته الاخيرة، واعاد البوصلة الى مسارها الصحيح بقيادة ثورية حازمة ووعي استثنائي لقادة هذا المحور، بدءا من الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الى الرئيس بشار الاسد الى القيادات الفلسطينية والحوثية والحشد الشعبي، واحتضان مباشر من الامام الخامنئي، فيما سياسات بوتين في سوريا واوكرانيا عامل اضافي وحاسم لكسر الاحادية الاميركية.

رضوان الذيب - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2002453

الأكثر قراءة

الام أسفل الظهر... كيف يمكن التخلص منها؟