اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال المرشح عن المقعد الشيعي في دائرة بعبدا رمزي كنج في حديث خاص لموقع الديار، "إنني والمرشح نعيم عون "تركنا" التيار الوطني الحر سويا، وليس جديدا على عون أن ينتفض على أي انحراف في السلوكيات والمبادئ السياسية، وأنا بالتأكيد اعتبر أن لائحة "بعبدا تنتفض" تغييرية لأننا انتفضنا على الواقع السيء قبل كل من يسمون أنفسهم "ثوار".

وعن سبب انقسام اللوائح التغييرية في بعبدا، لفت الى أن "هناك العديد من القيادات الوازنة في المجتمع البعبداوي حاولت أن توحّد اللوائح التغييرية وكنا متساهلين، ولكن للأسف المصلحة الذاتية تغلبت على المصلحة العامة عند العديد من من يدّعون أنهم "تغييرين"."

وعن السبب الأساسي لفصله عن "الوطني الحر"، قال كنج: "فصلت نعم، والأسباب هم يقولونها ليس أنا والأمر لا يعنيني، "ليبرروا لاحقا".

وتابع: " اذا قرر الناخب ان يجدد لنفس السلطة من بعد كل من وصلنا إليه كلبنانيين عامة وكبعبدوين خاصة من وضع مزري على كل الأصعدة بسبب "التناحر" والمشاكل السياسية، فهو يقرر ان يجدد لمأساته."

واستكمل كنج: "القرار في الأخير لناخبي بعبدا والثقة لا تعطى بل تكتسب، اذا كان الناخب يريد أن ينتفض على المأساة فلينتخب "بعبدا تنتقض".

وختم قائلا: "أنا اوفق على جميع البرامج الانتخابية التي وضعتها اللوائح ولكن التحدي بالارادة والقدرة وليس بتحضير البرامج، نحن نملك الشجاعة لنقول "كلا" في الوقت الذي يجب أن يقال "كلا" مهما كلفنا الأمر وبوجه الجميع، ونحن لم نساوم في موقعنا القديم بوجه من وصل الى أعلى المراتب في السلطة، ولن نساوم اليوم في أي مركز نيابي". 

الأكثر قراءة

ما هو عدد نواب التيار الوطني الحر في إنتخابات 2022؟