اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تحدث النجم العالمي ستيف هارفي، المعروف بصداقته القوية مع الممثل الكوميدي كريس روك، عن حادثة الأوسكار حين صفع الممثل الأمريكي ويل سميث على المسرح كريس روك، بعد أن سخر عن طريق المزاح من قصة شعر زوجته جادا بينكيت سميث.

وقال ستيف هارفي، بحسب صحيفة الدايلي مايل، إن ويل سميث خسر الكثير من الاحترام الذي كان يكنه له بعد ما حدث في الأوسكار.

وذكر هارفي أن ويل سميث اعتقد أنه يقوم بحركة هوليوودية مثيرة بما فعله، وإنه سينجو بفعلته، خاصة وأنه شاهده يغني ويرقص وهو يحمل جائزة الأوسكار في حفل "فانتي فير" الذي أقيم مباشرة بعد حفل الأوسكار.

كما كشف هارفي أنه أرسل رسالة لكريس روكي بعد الحادثة للاطمئنان عليه فأجابه الأخير: "أنا بخير يا رجل، أحاول أن أستوعب ماذا حدث فقط"، كما لفت هارفي إلى أنه يعتقد أن كريس استوعب الموضوع وتدارك الأمر بشكل رائع.

كما قال هارفي إنه لو فعل ويل سميث معه شخصياً ما فعله مع كريس، كانت ردة الفعل لتكون أقوى بكثير، وكانت الأكاديمية ستجبره على وضع 4 إعلانات وليس إعلاناً واحداً لقطع البث، وكان على جادا أن تترك مقعدها بشكل سريع؛ لأنه من المؤكد أن الأثاث لن يبقى على حاله بعد ذلك أبداً.

يشار إلى أن صحيفة "الديلي مايل" البريطانية كانت قد ذكرت مؤخراً أن النجم العالمي ويل سميث لجأ لمختص نفسي بعد حادثة الأوسكار التي صفع فيها كريس روس.

وورد في التقارير، نقلاً عن مصدر مقرب من النجم، أن النجم الأمريكي قد عانى كثيراً بسبب تلك الأزمة، وعليه لجأ لطلب المساعدة النفسية في محاولة لتخفيف الضغط الذي كان يشعر به.

وكان الممثل البالغ من العمر 53 عاماً، قد ظهر لأول مرة منذ صفعه لكريس روك في حفل توزيع جوائز الأوسكار رقم 94 في مطار خاص في الهند الشهر المنصرم.

وكان في استقبال ويل سميث مجموعة من المصورين، حيث وصل في حالة معنوية جيدة، فعمد إلى التقاط صور مع عدد قليل من المعجبين، بمن في ذلك أحد حراس أمن المطار.

سيدتي 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

كيف توزعت الكتل النيابية؟