اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت مصادر ملاحية ومسؤولون أوكرانيون، في تصريحات لـ"CNN"، أن "سفينة تجارية روسية محملة بالحبوب المسروقة من أوكرانيا، أُبعدت عن ميناء واحد على الأقل على البحر الأبيض المتوسط، وهي الآن في ميناء اللاذقية السوري".

وحدّدت "CNN" السفينة، على أنها الناقلة "ماتروس بوزينيتش" Matros Pozynich.

في 27 نيسان، رست السفينة قبالة ساحل شبه جزيرة القرم، وأوقفت جهاز الإرسال والاستقبال. في اليوم التالي، شوهدت في ميناء سيفاستوبول، الميناء الرئيسي في شبه جزيرة القرم، وفقًا للصور الفوتوغرافية وصور الأقمار الصناعية.

وتعد "ماتروس بوزينيتش" واحدة من 3 سفن تشارك في تجارة الحبوب المسروقة، وفقًا لأبحاث مفتوحة المصدر ومسؤولين أوكرانيين.

وتنتج شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا في 2014، القليل من القمح بسبب نقص مياه الري. لكن المناطق الأوكرانية الواقعة شمالها، والتي تحتلها القوات الروسية منذ أوائل آذار، تنتج ملايين الأطنان من الحبوب كل عام. ويقول المسؤولون الأوكرانيون إن آلاف الأطنان تُنقل الآن بالشاحنات إلى شبه جزيرة القرم.

قالت كاترينا يارسكو، الصحفية في مشروع SeaKrime بالنشرة الأوكرانية Myrotvorets، في تصريحات لشبكة "CNN"، إن "المشروع لاحظ زيادة حادة في صادرات الحبوب من سيفاستوبول، إلى حوالي 100 ألف طن في شهري آذار ونيسان".

من سيفاستوبول، وفقًا لصور الأقمار الصناعية وبيانات التتبع التي استعرضتها "CNN"، عبرت "ماتروس بوزينيتش" مضيق البوسفور وشقت طريقها إلى ميناء الإسكندرية المصري. وبحسب مسؤولين أوكرانيين، كانت محملة بنحو 30 ألف طن من القمح الأوكراني.

لكن الأوكرانيين سبقوا بخطوة، إذ قال مسؤولون إن مصر تلقت تحذيرات من أن الحبوب مسروقة، وتم إبعاد الشحنة. انطلق الناقلة نحو العاصمة اللبنانية بيروت ولكن واجهت النتيجة نفسها.

وأوقفت "ماتروس بوزينيتش" جهاز الإرسال والاستقبال مرة أخرى في 5 مايو، لكن الصور من Tankertrackers.com وMaxar Technologies تظهر أنها سافرت إلى ميناء اللاذقية السوري.

النظام السوري لديه علاقة وثيقة مع روسيا والجيش الروسي في كثير من الأحيان في اللاذقية. في الواقع، تم تسمية "ماتروس بوزينيتش" على اسم جندي روسي قُتل في سوريا عام 2015.

وقال ميخائيل فويتنكو، رئيس تحرير نشرة Maritime Bulletin، في تصريح لشبكة "CNN"، إنه "يمكن إعادة تحميل الحبوب على متن سفينة أخرى في اللاذقية لإخفاء أصولها".

وأضاف: "عندما يتغير ميناء الوصول دون أي سبب جدي، فهذا دليل آخر على التهريب".

في أول تعليق لها على التصدير غير المشروع للحبوب الأوكرانية، قالت مديرية المخابرات بوزارة الدفاع الأوكرانية، الثلاثاء، إن "جزءًا كبيرًا من الحبوب المسروقة من أوكرانيا موجود على متن سفن تبحر تحت العلم الروسي في مياه البحر الأبيض المتوسط".

وتابعت، أن "سوريا هي الوجهة الأكثر احتمالا للشحنة. ويمكن تهريب الحبوب من هناك إلى دول أخرى في الشرق الأوسط".

وتُظهر بيانات الشحن أن "ماتروس بوزينيتش" هي واحدة من 3 ناقلات مسجلة لشركة تسمى Crane Marine Contractor، ومقرها في أستراخان، روسيا. والشركة لا تخضع لعقوبات دولية.

وحاولت "CNN" الحصول على تعليق من الشركة لكن دون رد.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية