اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عرضت الهيئة التنفيذية لرابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية في مؤتمر صحافي لحال الجامعة الراهن"، لافتة الى ان امعان مجلس الوزراء في التأجيل والتسويف في البت بقضاياها وملفاتها المحقة"، وأرتأت "العمل في هذه المرحلة على حلول بديلة وهي باشرت بإعداد رسائل لمخاطبة الدول الصديقة للبنان والتي تربطها بلبنان وبالجامعة علاقات أكاديمية لتشرح لهم الواقع المأسوي للجامعة الوطنية واقتراحات أهل الجامعة للحلول المناسبة"، متمنية "على الأساتذة إجراء الامتحانات في الكليات التي لم تنه امتحاناتها الفصلية بعد، والمباشرة بالقيام بالأعمال الأكاديمية بالقدر الذي تسمح به الظروف وضمن الإمكانيات المتوافرة".

وتلا رئيس الرابطة الدكتور عامر حلواني بيانا باسم الهيئة التنفيذية، قال فيه: "وبعد شكر الزملاء على توحدهم وتمسكهم بأداتهم النقابية، فإن الهيئة التنفيذية تتمنى على الأساتذة إجراء الامتحانات في الكليات التي لم تنه امتحاناتها الفصلية بعد، والمباشرة بالقيام بالأعمال الأكاديمية بالقدر الذي تسمح به الظروف وضمن الإمكانيات المتوافرة".

وختاما، أكد حلواني "ن الرابطة "ستبقى صدى صوت الاساتذة حتى تتجاوز الجامعة ومعها أهلها طريق الجلجلة التي زجتهم به هذه السلطة عن سابق إصرار وترصد وكأنها تعمل ضدهم بدل أن تكون عونا لهم".

الأكثر قراءة

حصار أم اقتحام الضاحية الجنوبية؟!