اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت مجلة ”فورين بوليسي“ الأميركية ان ”أوكرانيا لا تزال تلح على واشنطن للحصول على المزيد من المساعدات العسكرية لكسب الحرب مع روسيا، حيث تطالب بمعدات متطورة مع استمرار القتال في دونباس“.

وأضافت المجلة في تقرير أن ”العديد من المشرعين الأوكرانيين ونشطاء مكافحة الفساد يشعرون بالقلق من أن الولايات المتحدة لا تزال قلقة للغاية بشأن التصعيد العسكري المحتمل مع روسيا إذا أرسلت طائرات مقاتلة وأسلحة ثقيلة إلى كييف“.

وأشارت إلى أن ”مجموعة من أعضاء البرلمان الأوكراني والدعاة الذين زاروا واشنطن هذا الأسبوع بقيادة النائبة أولكساندرا أوستينوفا، يضغطون على أعضاء الكونغرس وإدارة الرئيس جو بايدن، لتزويد بلادهم بطائرات مقاتلة أمريكية الصنع من طراز إف-16 وإف-15، وأنظمة إطلاق صواريخ متعددة، ودفاعات جوية متطورة“.

تأتي الزيارة في وقت من المتوقع أن يمضي فيه المشرعون الأمريكيون قدما في حزمة مساعدات بقيمة 40 مليار دولار للدولة التي مزقتها الحرب، قريبا، بحسب المجلة.

”وقدم المشرعون والنشطاء الأوكرانيون، صورة أكثر قتامة للصراع في دونباس الذي يشهد قتالاً عنيفاً على البلدات والقرى الصغيرة، وتخسر أوكرانيا فيه أعدادًا كبيرة بسبب التفوق الروسي“، وفق التقرير.

ونقلت ”فورين بوليسي“ عن أوستينوفا قولها: ”يعتقد الجميع أن الوضع يتحسن نوعًا ما، وأن الحرب ليست موجودة“.

وأضافت أوستينوفا: ”لكن لسوء الحظ، ما زلنا نخسر العديد من الرجال الآن أكثر مما كان في بداية الحرب. الوضع أسوأ بكثير في ساحة المعركة الآن“، مشيرة إلى أن وسائل الإعلام الغربية لا تلتقط حدة القتال في دونباس.

الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية