اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد أردوغان إبراهيم كالين المتحدث الرسمي باسم  الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان، أن أنقرة لا تحاول منع السويد وفنلندا من الانضمام إلى الناتو، لكنها تصر على أن يأخذ الأعضاء الآخرون في الحلف في الاعتبار مخاوف تركيا المتعلقة بالأمن القومي.

وأضا: "نحن لا نغلق الأبواب. ومع ذلك، فإننا نثير هذه القضية بشكل أساسي باعتبارها مسألة تتعلق بالأمن القومي التركي. والواضح أنه يجب عليهم فعل ذلك: يجب عليهم التوقف عن السماح لممثلي حزب العمال الكردستاني بالقيام بأنشطتهم، ووضع حد لوجود المنظمات والأفراد في هذه البلدان"، بحسب وسائل إعلام تركية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال، في وقت سابق، إن تركيا لا يمكنها أن تنظر بشكل إيجابي إلى انضمام فنلندا أو السويد إلى الناتو، وأضاف أن الدول الإسكندنافية متسامحة للغاية مع الإرهاب. كما أشار إلى استياء بلاده من مشاركة اليونان في الأنشطة العسكرية لحلف شمال الأطلسي.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية