اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ردّ نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف، اليوم السبت، على نتائج اجتماع دول مجموعة السبع، وغلب على ردوده الطابع التهكمي.

ونشر ميدفيديف على "تلغرام" نقاط بيان وزراء خارجية مجموعة السبع عقب نتائج الاجتماع الذي استمر على مدى 3 أيام، حيث وصفه بأنه "لم يكن لافتًا على الإطلاق" في أي جديد.

واستهل رده على بند البيان بأن "تغيير حدود أوكرانيا غير معترف به. دعونا نقول الأمر بشكل مبسط، بلدنا لا يهتم بعدم الاعتراف بحدود جديدة من قبل مجموعة السبع، الإرادة الحقيقية هي للناس الذين يعيشون هناك، ولا تنسوا سابقة كوسوفو، أيها الأصدقاء الغربيون".

وعلق ميدفيديف على البند القائل إن "كييف سوف تتلقى الأسلحة طالما كانت هناك حاجة إليها، قائلا: "إن مجموعة السبع ستواصل شن حرب خفية مع روسيا، بدلاً من التعامل مع مشاكل الوقود والغذاء لمواطنيها غير الراضين".

وفي معرض رده على البند القائل إن الجهود تتكثف لتقليل الاعتماد على الطاقة الروسية، بما في ذلك التخلص التدريجي من الفحم والنفط، علق ميدفيديف: "هذا يعني أن سرقة مواطني مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى ستستمر لدعم النظام الفاسد في أوكرانيا، الذي لا يعرف وجوده في حد ذاته لجميع سكان هذه البلدان".

وطالبت دول مجموعة السبع الصين بعدم مساعدة روسيا في الالتفاف على العقوبات، وعدم تبرير أفعالها، وعدم تزويدها بالمساعدة العسكرية، واعتبر ميدفيديف أن هذا استمرار للتدخل المباشر في شؤون الصين، وتلميح إلى أنه "يمكننا معاقبتك"، إذا كان هناك أي شيء يدعو لذلك. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

حصار أم اقتحام الضاحية الجنوبية؟!