اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أدلى رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة بصوته في ثانوية البزري في صيدا.

وفي دردشة له مع الصحافيين خارج مركز الاقتراع: "نأمل أن يكون هذا اليوم بحسب توقعات اللبنانيين وأن تجري الانتخابات في ضوء التغيير في المزاج اللبناني والاسلامي".

وتمنى السنيورة​، أن تكون نتائج حسب توقعات اللبنانيين، وأن تكون نسبة التصويت الكثيفة على المستوى اللبناني والإسلامي، من أجل استعادة الدولة من خاطفيها وأن يعود الاحترام إلى الدستور، بما يؤدي إلى إستعادة ثقة اللبنانيين بدولتهم وبالغد.

ودعا السنيورة كل من يدعو إلى المقاطعة إلى التفكير قليلاً بتداعيات هذا الأمر، مؤكداً أن المطلوب عدم السماح بتزوير إرادة اللبنانيين، معتبراً أن من يدعو للمقاطعة لو فكر قليلاً بهذا الخيار لبدل رأيه، مضيفاً: "الكثيرون ممن كانوا يفكرون بالمقاطعة عادوا إلى رشدهم، لأنها عملاً مضر بلبنان واللبنانيين".

ورداً على سؤال، رأى السنيورة أن ما يقوم به يصب في صالح رئيس الحكومة السابق ​سعد الحريري​، مشيراً إلى أن يدعو للمقاطعة يتصرف بعكس إرادة الحريري الذي لم يدع إلى ذلك.

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟