اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن مسؤولون أن شرطة مدينة تورونتو في كندا، أطلقت النار على رجل فقتلته لدى سيره في شارع وهو يحمل بندقية في حي بالمدينة، في واقعة أدت إلى فرض إغلاق احترازي على خمس مدارس في المنطقة.

وقال جيمس رامير، قائد شرطة تورونتو، في إفادة صحافية، إن أفراد الشرطة هرعوا إلى المنطقة استجابة لبلاغ عن وجود رجل مسلح وأطلقوا النار عليه عندما واجههم.

ورفض الإدلاء بمزيد من التفاصيل، مشيرا إلى أن التحقيق لا يزال جاريا.

وكانت الشرطة قد ذكرت في وقت سابق على تويتر أنها أطلقت النار على المشتبه به، مما أدى لإصابته. ووُصف المسلح بأنه شاب في أواخر سن المراهقة أو في أوائل العشرينات من العمر.

ويبعد الموقع الذي شهد إطلاق النار على الشاب نحو 130 مترا عن مدرسة ويليام جي. ديفيس جونيور العامة، والتي كانت آخر مدرسة تعيد فتح أبوابها من المدارس الخمس.

وألغيت عمليات إغلاق المدارس بعد ساعتين تقريبا، وفقا لمجلس مدارس مقاطعة تورونتو.

وجاء الحادث بعد يومين من إطلاق مسلح النار في مدرسة ابتدائية بولاية تكساس الأميركية، مما أسفر عن مقتل 19 طفلا واثنين من المعلمين. وأثارت تلك الواقعة قلقا بشأن العنف باستخدام الأسلحة في جميع أنحاء العالم.

وقال رامير إن شرطة تورونتو لا تعلم بعد كل ملابسات الحادث، مضيفا: "لا أريد التكهن واقتراح أنه شيء مشابه لما يحدث في الولايات المتحدة".

ويبلغ معدل جرائم القتل بالأسلحة النارية في كندا 0.5 لكل 100 ألف شخص، وهو أقل بكثير من المعدل الأميركي البالغ 4.12، وذلك وفقا لتحليل أجراه معهد القياسات والتقييم الصحي التابع لجامعة واشنطن في عام 2021.

(سكاي نيوز عربية)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف