اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نظّمت وزارة الخارجية الايطالية مؤتمر وزاري افتراضي حول الأمن الغذائي، برئاسة مشتركة إيطالية، لبنانية، تركية، المانية، ومشاركة عدد من الدول والمنظمات الدولية المعنية بالأمن الغذائي.

شارك معالي وزير الخارجية والمغتربين الدكتور عبدالله بوحبيب في المؤتمر، وألقى كلمة في افتتاح المؤتمر شدّد فيها على ضرورة وقف الحرب في أوكرانيا والضغط على الأطراف المعنية بالأزمة لتسهيل تصدير الحبوب والمواد الأخرى دون أي تأخير،

كما تطرّق الوزير بوحبيب الى معاناة لبنان من جرّاء النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين في ظل استمرار المجتمع الدولي في تأمين التمويل للاستهلاك دون التركيز على الاستثمار في البنى التحتية والموارد الإنسانية والإنتاج، مما يجعل اللاجئين معتمدين على المجتمع الدولي بدل ان يكونوا مستقلّين.

وأعرب الوزير بوحبيب عن امتنانه للمسار الجديد الذي يسلكه المبعوث الأممي الى سوريا غير بيدرسون بالتنسيق مع السلطات السورية من أجل تحسين شروط العيش في سوريا وتسهيل عودة النازحين اليها من لبنان والأردن وتركيا.

في سياقٍ آخر، اقترح الوزير بوحبيب على المجتمع الدولي البحث في إمكانية زراعة القمح في سوريا خاصةً وان الأراضي السورية تتميّز بخصوبتها وبالتالي ممكن ان يكفي الحاصل الزراعي منها ليس فقط سوريا وانما أيضا دول الجوار العربي وكذلك الأمر في سهل البقاع في لبنان بدعم تقني ومالي من منظمة التغذية والزراعة الدولية.

الأكثر قراءة

لبنان ينتظر «بحذر» عودة هوكشتاين المتفائل بردود «اسرائيل» «الابداعية» اردوغان يدخل على «خط» الترسيم وينصح بتسوية تبعد «شبح» الحرب ! غياب الثقة والجدية يعطل الحلول وتقاذف لـ «كرة نار» الدولار الجمركي