اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى، رغم الإجراءات العسكرية المشددة التي فرضتها سلطات الاحتلال الصهيوني على مداخل وأبواب البلدة القديمة في القدس.

وقدرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس عدد الذين تمكنوا من أداء صلاة الجمعة في رحاب المسجد بنحو 45 ألفًا.

وكانت سلطات الاحتلال نشرت قوات كبيرة من الجيش والشرطة في شوارع مدينة القدس والبلدة القديمة والطرقات المؤدية إلى المسجد الأقصى وفي محيطه، وتمركزت عند بواباته، وعمدت إلى اعتراض المصلين والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية، ومنعت العشرات منهم من دخول المسجد، بحجج مختلفة.

ورغم الإجراءات الأمنية المشددة لقوات الاحتلال، تمكن الشبان الفلسطينيون من رفع العلم الفلسطيني على إحدى بوائك المسجد الأقصى.

هذا، واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني شابًا فلسطينيًا في منطقة باب العمود أثناء توجهه للمسجد الأقصى، كما اعتدت على آخر بالضرب بعد أن أوقفته عند باب الأسباط.

إلى ذلك، أصيب عشرات الفلسطينيين، بالرصاص المطاطي والغاز في مواجهات مع قوات الاحتلال في محافظة نابلس وكفر قدوم ومسافر يطا في الضفة الغربية.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمه تعاملت مع 93 إصابة في مواجهات مع الاحتلال في نابلس ومسافر يطا وكفر قدوم، منها 11 إصابة بالمطاط، و72 إصابة استنشاقا بالغاز و 10 إصابات مختلفة.

بدوره، قال منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، راتب الجبور، «إن جيش الاحتلال قمع الفعالية التي أقيمت في منطقة بير العد بمسافر يطا بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، خلال محاولة المواطنين فتح الشارع الذي أغلقه الاحتلال، كما اعتدى على المشاركين بالفعالية بالضرب بأعقاب البنادق، واعتقل اثنين من المتضامنين الأجانب».

وفي منطقة عين البيضة بمسافر يطا، قمعت قوات الاحتلال الفعالية التي انطلقت بعد صلاة الجمعة. وأشار منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور، «إلى أن جيش الاحتلال أطلق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في الفعالية، كما رش غاز الفلفل بشكل مباشر في وجه عدد منهم».

وبيّن أنه رافق عملية قمع الفعالية اعتداء للمستوطنين على المشاركين فيها.

يذكر أن هذه الفعاليات تأتي رفضا لسياسة الاحتلال في مسافر يطا المتمثلة بهدم المساكن والخيام، وإخطارات بالهدم، في محاولة لتهجير سكان المسافر لصالح التوسع الاستيطاني. 

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ