اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بينما يخوض حزب العمال الذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون على أنه منظمة "إرهابية"، تمردا ضد الدولة التركية منذ العام 1984. وتنفذ تركيا عادة هجمات في العراق، حيث لحزب العمال قواعد ومعسكرات تدريب في منطقة سنجار وفي المناطق الجبلية في إقليم كردستان العراق الحدودي مع تركيا.

وقد قصفت تركيا الأربعاء في العراق "مركزا لحزب العمّال الكردستاني كان يجتمع فيه قادة كبار" من الحزب، حسبما أفادت الخميس قناة "تي آر تي خبر" التلفزيونيّة التركيّة الرسميّة.

واستنادا إلى القناة التي لم تذكر أيّ مصادر، استخدمت أنقرة "طائرات مسيّرة مسلّحة" لاستهداف مبنى "يُستخدم مجمّعًا لحزب العمّال الكردستاني" في سنجار، وذلك خلال عمليّة نفّذها الجيش والاستخبارات التركيان بشكل مشترك.

وأضافت القناة أنّ "قادة كبارا" من حزب العمّال الكردستاني كانوا في اجتماع وقت الضربة وأنّه جرى تحييد "ستة إرهابيّين"، حسب تعبيرها.

وفي شهر أبريل/نيسان الماضي، أعلنت تركيا التي تقيم منذ 25 عاما قواعد عسكرية في شمال العراق، تنفيذ عملية جديدة ضد المقاتلين الأكراد.

وتأتي العملية التي أطلق عليها اسم "قفل المخلب" بعد عمليتي "مخلب النمر" و"مخلب النسر" اللتين أطلقهما الجيش التركي في شمال العراق عام 2020.
سكاي نيوز 


الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!