اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بدأت أندريانا الطن ممارسة رياضة رفع الأثقال وهي في المدرسة في سيدني إذ طلبت منها المعلمة تجربة هذه اللعبة بعد أن لعبت كرة القدم وكرة السلة ولكنها سرعان ما تعلقت برفع الأثقال ورغبت في تعلم حب هذه الرياضة لتكون جزءا من شخصيتها.

وتستعد بعثة لبنان للمشاركة في دورة ألعاب البحر المتوسط في مدينة وهران الجزائرية ما بين 25 حزيران/يونيو الجاري و5 تموز/يوليو المقبل.

وهذه هي المرة الأولى التي تمثل لبنان على الصعيد الشخصي وتستعد للظهور والبروز، وكانت تشارك فقط في دورات محلية عدة في أستراليا وتتقلب في احتلال المراكز الأولى والثانية، وبدأ اعضاء الاتحاد اللبناني للعبة بالتواصل معها منذ قرابة العام بعد انتهاء دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.

وتقول الطن "غالبا ما يكون هناك حنين قوي من المغتربين لتمثيل بلدهم الأم في شتى المجالات، وبدأ بالفعل التواصل عن بعد مع القائمين على الاتحاد عبر اجتماعات الزووم لأني لمست أن البرنامج التدريبي اللبناني أقوى وأفضل من الأسترالي وانطلقت بالتمارين مع المدرب حسنين مقلد وبعدها حضرت إلى لبنان لإقامة معسكر قبل السفر إلى دورة ألعاب البحر المتوسط، كما ضحيت بعملي هناك من أجل تمثيل لبنان، فأنا أعمل مدربة خاصة لرياضة رفع الأثقال، وكلي أمل بأن أحرز ميدالية في وهران".

طبعا، ليست الآمال معلقة فقط بانتزاع ميدالية في الجزائر ولكن الهدف هو محافظة الطن على مستواها ورفعه مستقبلا لتتمكن من التأهل إلى أولمبياد باريس وبانتظار المشاركتين المقبلتين في بطولة التضامن الإسلامي في مدينة قونيا التركية وبطولة العرب في البحرين خلال الأشهر القلية المقبلة، وعندها ستستفيد من الاحتكاك على أمل رفع غلتها من الميداليات لتنال الثقة المطلوبة بالنفس وبقدراتها.

وعلى الرغم من شعورها بالتوتر قبل المغادرة إلى وهران فهي تأمل باحراز ميدالية على الرغم من وجود بطلات عالم، ولكن أرقامها الجيدة في رفعة الخطف تعطيها دافعا قويا للمنافسة، والطن تشارك في وزن 71 كلغ وأبرز المنافسات من فرنسا ومصر وتركيا.

وتضيف الطن للديار "تحسن ادائي كثيرا على يد المدرب حسنين مقلد وخصوصا في الخطف، كذلك من الناحية الذهنية وأسلوب الغذاء، كنت أرفع 84 كلغ خطف ومن بعدها 86 كلغ وطبعا هناك تكتيك معين ومفاجأة لبطولة ألعاب البحر المتوسط، فكل رباعة تخفي ما ستفعله إلى يوم المباراة، ولكنني أتوقع أن أكون بين الأوليات".

وتختم "هذه الرياضة جعلتني أثق بنفسي أكثر ومنفتحة أكثر وأنا فخورة بأني أنثى ترفع الأثقال ولا أكترث لكلام الناس ومن يقول لي بأن هذه الرياضة غير لائقة للسيدات سأقول له امش في طريقك، بل أشجع البنات لممارسة الرياضة وخصوصا في لبنان لأنهن يخفن من الأثقال والأوزان ولكن الرياضة جد مهمة لحياتنا".

وتنحدر الطن من بلدة بيت شباب وهي من مواليد سيدني في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 1996.


الأكثر قراءة

ميقاتي الى حكومة «رئاسيّة» جامعة.. و «الوطني الحرّ» و «القوات» سيُشاركان فيها الدولة تتحلّل والمواطن يُعاني.. والصراع على الحصص الحكوميّة مُستمرّ إتجاه لمُوظفي «المركزي» الى الإضراب المفتوح.. وخطر على معاشات القطاع العام