اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استغربت مصادر نيابية معارضة خطوة حزب تقدّم بإعلان تبنيه إسم نواف سلام لتشكيل الحكومة المقبلة، معتبرة أن هذه الخطوة تأتي في سياق الضغط على نواب التغيير، وهو ما لا يجب القبول به. وترى المصادر أن هذه الخطوة تنسف كل المحاولات التي يقوم بها النواب منذ أسبوعين للتوصل الى اسم مشترك يُطرح خلال الاستشارات، دون أن يعني ذلك أن النواب اكدوا رفضهم لسلام.

الأكثر قراءة

ميقاتي الى حكومة «رئاسيّة» جامعة.. و «الوطني الحرّ» و «القوات» سيُشاركان فيها الدولة تتحلّل والمواطن يُعاني.. والصراع على الحصص الحكوميّة مُستمرّ إتجاه لمُوظفي «المركزي» الى الإضراب المفتوح.. وخطر على معاشات القطاع العام