اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، ان "تاريخ إيران حافل بالانتصارات وحيثما واجهت الأعداء تراجعوا واليوم العدو محبط ومضطرب وعاجز وعصبي من عدم تحقيق أهدافه ویبحث عن مخرج".

وأشار الى "الشعب الإيراني ينمو ويقوى، وهذا بلا شك ثمرة ثقافة التضحية بالنفس والاستشهاد". وأضاف: "إذا سمعت الأخبار عن المجتمع السياسي الصهيوني ستدرك أنه ينهار سياسيا وانظر إلى الولايات المتحدة لترى أنها لم تحقق أي نجاح وتفكر في الهروب لأنها لا تستطيع البقاء في العالم الإسلامي. الأعداء لم يعتقدوا أن إيران تستطيع توسيع منطق ثورتها في العالم بأيد فارغة وأن تفرض منطقها على العالم. ولجأ العدو الشرير إلى حفنة من اللاجئين الخونة الذين يترجمون كلام العدو حتى يتمكن من أسر العقول والقلوب ويفصل الناس عن النظام، ولكن هل يمكن فصل الناس الذين تمنوا التواجد في سهل كربلاء عن الإسلام وإمامهم؟".

المصدر: irna

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»